مؤسسة ميزان لحقوق الإنسان

Organization for Human Rights Meezaan

في أعقاب اغلاقه.. “ميزان” تطالب إدارة جامعة تل أبيب بإعادة فتح المصلى أمام الطلاب المسلمين

أخبار مؤسسة ميزان

بعثت مؤسسة ميزان لحقوق الإنسان في الناصرة برسالة عاجلة إلى إدارة جامعة تل أبيب، مطالبة بإعادة فتح المصلى الذي خصص لإقامه صلوات الطلاب المسلمين في الجامعة منذ عام تقريبا، أو توفير مكان آخر ملائم للصلاة بشكل عاجل.

وجاء في الرسالة التي بعث بها المحامي عمر خمايسي مدير مؤسسة ميزان ووجها لرئيس الجامعة البروفيسور “يوسف كالبتر”، إن “جامعة تل أبيب يدرس فيها آلاف الطلاب من العرب غالبيتهم من المسلمين. وقد توجه في السابق عدد من الطلاب المسلمين لإدارة الجامعة بخصوص تخصيص مكان مناسب للصلاة داخل حرم الجامعة، يلبي حاجة الطلاب، وفعلا وفّرت الجامعة في شهر نيسان من العام الماضي مكانا مخصصا لإقامة الصلاة، لكن قبل شهر من اغلاق المصلى حاولت الجامعة اغلاقه بحجة أعمال ترميم في البناية، عندها تم تقديم طلب لإدارة الجامعة بتوفير مكان آخر بديل وملائم الى حين انتهاء أعمال الترميم، لكن إدارة الجامعة لم تتجاوب مع طلبهم، وفي صباح الأحد الاخير فوجئ الطلاب لدى عودتهم من عطلة نهاية الاسبوع إلى الجامعة بأن المصلى قد أغلق وقد تم إفراغ كل ما كان فيه”.

وأضاف المحامي خمايسي في رسالته: “إن هذه الخطوة من قبل إدارة الجامعة فيها ظلم وقرار غير عادل وغير منصف، خاصة وأن إدارة الجامعة والأمن يمنع من الطلاب إقامة صلوات في المكاتب العامة أو الساحات الخارجية، وأنها بخطوتها هذه تكون الجامعة قد منعت من إقامة الصلاة في حرم الجامعة، دون إيجاد مكان بديل قبل إغلاقها المصلى. ليس هذا فحسب، بل إن الطلاب أنفسهم توجهوا لرئيس الجامعة معربين عن أسفهم من هذا القرار ولكن دون أي جدوى”.

وختمت الرسالة بمطالبة إدارة الجامعة بتخصيص مكان ملائم لإقامه الصلوات في الجامعة أو إعادة فتح المكان الذي كان بأسرع وقت ممكن.

شارك عبر شبكات التواصل :

اخر الأخبار