|
ميزان تقدم التماس للمحكمة المركزية ضد وزارة المعارف ، باصدار نظام توظيف المعلمين في الوسط العربي باللغة العربية ، وترجمة الموقع للغة العربية.
مؤسسة ميزان لحقوق الانسان - الناصرة
11/02/2016

قدمت مؤسسة ميزان لحقوق الانسان اليوم الخميس التماسًا للمحكمة المركزية للشؤون الادارية في حيفا  ، تطالب فيه وزارة المعارف بإصدار نظام التعيينات لتوظيف المعلمين العرب باللغة العربية وترجمة موقع وزارة المعارف الى اللغة العربية حتى يتمكن كل طالب او معلم عربي من فهم فحوى المواد التي بداخله واتاحة تقديم الطلبات باللغة العربية.

وجاء في الالتماس الذي  تقدم باسم مؤسسة ميزان و الطالب محمود محاميد  ، انه من المستهجن ان تكون التعليمات الموجهة للمعلمين والخريجين العرب قد صدرت باللغة العبرية وحدها ، مع انها لا تمت باي صلة للوسط اليهودي ، حيث ان النظام الذي نشر في اللغة العبرية يحوي بداخله بعض الفقرات التي لا يمكن فهمها حتى للمتمكنين جيدا للغة العبرية ، فكم بالحري بعامة الطلاب العرب .

وقد أكد المحامي مصطفى سهيل محاميد في الالتماس على ان اللغة العربية هي لغة رسمية وان نشر النظام باللغة العربية هي مطلب اساسي للمواطنين العرب، الأمر الذي يساعد ويسهل في فهمه وقراءته  ولا يعقل ان يتجاهل اعلى مسؤول في الوزارة عن سلك التعليم العربي اللغة العربية ، علمًا ان الاف الخريجين والخريجات من دور المعلمين لا يتقنون اللغة العبرية خاصة من تخرجوا من معاهد وكليات فيها يكون التعليم باللغة العربية .

اضافة الى ذلك اشار المحامي مصطفى سهيل ان مؤسسة ميزان بعثت في السابق برسالة الى وزارة المعارف طالبت فيها الجهات المختصة بالعمل على نشر واصدار نظام جديد باللغة العربية ، الا ان الوزارة لم تستجب حتى لرسالة ميزان ، الامر الذي استدعى الى تقديم هذا الالتماس.


 وعليه طالبت مؤسسة ميزان بالتماسها بنشر نظام توظيف واضح باللغة العربية وان تكون هناك امكانية تقديم طلبات التوظيفات في اللغة العربية. 

رابط الملف