|
مؤسسة ميزان: إغلاق الملف جريمة أخرى بحق الشهيد خير حمدان
عبدالمنعم فؤاد – مؤسسة ميزان لحقوق الانسان – الناصرة
05/05/2015

قالت مؤسسة ميزان لحقوق الانسان في بيان لها ظهر اليوم الثلاثاء الموافق 5.5.2015 أن اغلاق ملف التحقيق مع أفراد الشرطة المتورطين بقتل واغتيال الشهيد خير الدين حمدان من قرية كفر كنا، هو جريمة اخرى بحق الشهيد حمدان والمجتمع العربي في الداخل الفلسطيني.

وجاء بيان مؤسسة ميزان تعقيبا على البيان الصادر باسم وحدة التحقيقات مع الشرطة ظهر اليوم الثلاثاء تؤكد فيه بأنها "لم تجد مكانا لتوجيه تهمة لأفراد الوحدة الشرطية المتورطين بحادث قتل المرحوم حمدان ليلة السبت الموافق 7.11.2014، وان اطلاق النار على المرحوم كان دفاعاً عن النفس من قبل افراد الوحدة، وان اطلاق النار كان متزناً ومتناسباً مع ظروف الحادث". على حد تعبيرها.

إننا في مؤسسة ميزان نعتبر هذا القرار بإغلاق الملف قراراً ظالماً ومجحفاً، ليس فقط بحق الشهيد وعائلته، بل بحق كل المواطنين العرب في الداخل الفلسطيني، وهو يشكل ضوءاً أخضر للمزيد من عمليات القتل والاغتيال الميداني الذي مارسته وتمارسه الشرطة بحق المواطنين العرب في البلاد.

إننا لم نكن نتوخى العدالة او الانصاف من هذه الوحدة التي تغلق الملفات بحق كل شرطي يقتل عربياً في هذه البلاد، ويؤكد هذا أن خمسين حادث قتل واغتيال لمواطنين عرب حصلت منذ احداث هبة القدس والاقصى عام 2000.